مرض الجذام اسبابه واعراضه وانواعه ومضاعفته وطرق علاجه

مرض الجذام اسبابه واعراضه وانواعه ومضاعفته وطرق علاجه

مرض الجذام اسبابه واعراضه وانواعه ومضاعفته وطرق علاجه

قبل التطرق إلي عرض طرق علاج مرض الجذام، سوف اشرح لك ما هو مرض الجذام، وما هي الأسباب التي أدت إليه من أجل تجنبها  فالوقايه دائما وابدا خير من العلاج، كما سأعرض لك ما هي مضاعفات مرض الجذام. 

ما هو مرض الجذام (يسمي قديما باسم البَرَص) 

هو مرض جلدي حيث يتم تصنيفه من خلال وزارة الصحة العالمية علي انه مرض مزمن وخطير، البكتريا التي تسبب هذا المرض هي البكتيريا العضوية تسمي بكتريا المتفطرة الجذامية  ،انما الاسم العلمي لها هو (بكتريا المايكرو باكتيريم ليتري)،هذا المرض سبب رعب وخوف رهيب للبشرية لما له من أثار جانبية مزمنة وصاعقة علي الجسم البشري ، أبرز هذه الآثار فقدان البصر ، تشوهات في أطرف الجسم من الأيدي والأرجل ،كما يصيب الجهاز التنفسي ويؤدي إلي وجود نزيف بشكل متكررفي الأنف.

أسباب الأصابة بمرض الجذام

1-اول سبب هو الوراثة، كيف يحدث ذلك إليك التوضيح وهو أن فترة حضانة المكيروب المسبب لمرض الجزم هي 5 سنوات بمعني أن ممكن الشخص يكون مصاب بالمرض لمدة خمس سنوات دون علم، بعد الخمس سنوات يبدء ظهور المرض علي الجسم في خلال هذه المدة ممكن يكون الشخص متزوج وينجب أطفال حاملين للميكروب دون علم.

2-ينتقل مرض الجذام عبر حيوان الشمبانزي والقرود لذلك يفضل الابتعاد عن زيارت هذه الحيوانات. 

3-الاقتراب والتعامل مع الأفراد الذين يحملون المرض، لذلك يفضل الابتعاد عنهم وعزلهم في أماكن مخصصة لهم  لأن هذا المرض معدي وينتقل أيضا من أنسان لأخر. 

أعراض مرض الجذام      

        (post-ads)

هذا المرض له طابع خاص حيث ان أعراضه تظهر ببطء شديد جدا فكما قولت سابقا أن حضانة المرض تصل إلي خمس سنوات فأكثر، لذلك بعد أنتهاء فترة الحضانة للمرض تبدء الأعراض في الظهور وهذا احد الأسباب التي دفعت منظمة الصحة العالمية إلي تصنيفه علي انه مرض خطير جدا . 

ما هي الأعراض بعد أنتهاء فترة حضانة المرض:

1- فقدان الأحساس بدرجات الحرارة بنوعها الباردة والساخنة. 
2-انعدام الأحساس في الأطراف مثل أطراف الأيدي والأرجل، لأن بكتريا هذا المرض تصيب  النهايات العصبية لهذه الأطراف. 
3-حدوث خلل واضطراب ملحوظ في ضغط الدم. 
4-تبدء جفون العين في الجفاف وتحول لونها إلي الاسمر الفاتح. 
5-يصبح لون الجلد شاحبا، وتبدء الكتل الصغيرة والنتوءات بالظهور علي الجلد. 
6-صعوبة الرؤية وضغف البصر. 
7-حدوث نزيف من الأنف بشكل متكرر وبصورة ملحوظة، نتيجة أصابة هذه البكتريا للأغشية المخاطية لأنف. 

مضاعفات مرض الجذام

أن التأخر في معالحة المرض قد يسبب مضاعفات خطيرة جدا يصعب علاجها بعد ذلك، فهذا التأخر كما قلت سابقا يكون نتيجة صعوبة التشخيص المباكر، نتيجة عدم ظهور الأعراض ألا بعد المدة الطويلة التي قد تصل إلي خمس سنوات فأكثر وهي فترة انتهاء حضانة بكتريا المرض في الجسم البشري، ومن مضاعفات المرض الأتي. 

1-تدمير النهايات العصبية للأطراف. 

2-بدء الأطراف بالضمور والقصر سواء بالنسبه لأطراف الأيدي أو الأرجل. 

3-أحيانا ممكن حدوث شلل خلال الأطراف. 

4-فقدان بعضا من الشعر وخاصة في شعر حواجب العين. 

5-حدوث قرحة بالعين. 

6-ظهور مياه زرقاء على العين ، وممكن يؤدي ذلك إلي حدوث ضرر في عصب العين، يؤدي إلي الأصابة بضعف البصر وقد يصل الي العمي. 

7-ظهور بقع شديدة الأحمرار حول المنطقة المصابة بالنتؤات الموجودة على الجليد. 
8-زيادة احتمال الأصابة بالفشل الكلوي. 

9-ظهور تقرحات في باطن القدم ووجود صعوبة شديدة سواء في الحركة أو التقاط الأشياء  .

10-الضعف الجنسي من خلال ضعف الأنتصاب، والعقم من خلال تأخر الأنجاب والحمل

أنواع مرض الجذام 

تم تصنيف مرض الجذام من خلال منظمة الصحة العالمية إلي ثلاثة انواع، كل نوع يعتمد عل مناعة الشخص فهناك عامل عكسي بين مناعة الشخص ودرجة المرض بمعنى كلما كانت مناعة الشخص عالية كانت الأصابة بالنوع الأقل حدة وخطورة. 

تصنيف مرض الجذام الى ثلاث انواع

1-أصحاب المناعة العالية يصابون بما يسمي الجذام الدرني الاسم العلمي له( تيوبر كيو لويد ليبروسي) وهذا النوع تكون نسبة انتقال العدوي به محدوده وضئيله. 

اعراضه: ظهور بقع فاتحه درجتها أفتح من لون الجلد، كما أن هذه البقع تكاد تنعدم درجة الاحساس فيها وتكون كثافة الشعر بها ضئيلة عن باقي مناطق الجلد. 

2 - أصحاب المناعة المتوسطه يصابون بما يسمي الجذام الوسطي، وهذا النوع هو أكثر الأنواع خطورة حيث تكون نسبة أنتقال العدوي به عاليه جدا ،فيمثل خطورة علي المريض والمخاطين به.
اعراضه: ظهور بقع شديدة الاحمرار في الجلد وتكون علي مساحات واسعة ومناطق مختلفة من الجسم. 

3- أصحاب المناعة المنخفضة يصابون بما يسمي الجذام الجذامي أو العقدي هذا النوع يصيب الأطراف والنهايات العصبية. 
اعراضه : صعوبة الحركة وصعوبة التقاط الأشياء كما ظهور ضمور بالأطراف. 

علاج مرض الجذام 

مع أن هذا المرض خطير ومؤلم، ألا انه يمكن الشفاء منه، فكل نوع من أنواع الجذام له برنامج معين من العلاج يتم اتباعه الطبيب المعالج وهناك عدة أدوية ثابته في علاج الجذام من مضادات حيوية ،ومثبطات المناعة ،ومضادات الالتهابات وسوف اعراض لك بعضا من هذه الأدوية. 

1-المضادات الحيوية :

تاخذ المضادات الحيوية من اجل توقف المرض عند المرحلة التي وصل إليها ويمنع انتشار بكتريا المرض، ولكن هذه المضادات الحيوية لا تستطيع معالجة الأطراف التي تم تلفها. 
ومن المضادات الحيوية المستخدمة 
"دابسون" ،"أوفلوكساسين" ،"كلوفازيمين" ،"ريفامبين" . 

2-مضادات الالتهابات:

تستخدم للحد من الالتهابات وتقليل الألم الناتج عنها مثل "مضادات الستيرويدات". 

3- مثبطات المناعة:

هذا المرض كما قلت أن حدته تتناسب عكسيا مع المناعه فكلما كانت المناعة أعلي كلما كان نوع وحدت المرض أقل، ولكن عند الأصابة بالمرض تبدء المناعة في الضعف وممكن أن يتحور المرض ويرتفع لمستوع أعلي ونوع أخر أشد خطورة لذلك مثبطات المناعة علاج ضروري ومهم خلال فترة العلاج ومن مثبطات المناعة "الثاليدوميد" ولكن هذا الدواء يحظر استخدامه أثناء الحمل لانه يسبب تشوهات للأجنه. 







التسمية

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *