ما هي متلازمة اسبرجر ؟ما هى اسبابها وطرق العلاج منها

ما هي متلازمة اسبرجر ؟ما هى اسبابها وطرق العلاج منها



ما هي متلازمة اسبرجر  

متلازمة اسبرجر يطلق عليها بالانجليزية (asperger's syndrome)،يعود اسم متلازمة اسبرجر إلى الطبيب النمساوي "هانز اسبرجر" الذي اكتشف هذا المرض عام 1944، حيث عمل على توصيف هذا المرض بأنه عبارة عن خلل في طريقة التعامل الفردي للشخص، وعدم القدرة على بناء حوار كامل مع الآخرين وبالتالي عدم القدرة على بناء علاقات اجتماعية، كما تعد متلازمة اسبرجر اضطراب من اضطرابات الطيف الخاصة بالتوحد عالي الأداء، كما تندرج تحت مفهوم الاضطرابات النمائية الشاملة "نوع من أنواع الحالات النفسية التي تصيب الأطفال فى سن الرضاعة إلى فترة مبكرة من الطفولة ولكن هذه الحالة النفسية لا تعد تخلف عقلي بل يتمتع الذي يصاب بها بدرجة فائقة جدا من الذكاء العقلي ودقة الملاحظة  .    

من يصيب بهذا المرض؟  

الاطفال هم النسبة الأكبر التي تصاب بهذا المرض،بحيث يصبحون غير قادرين على التواصل مع الأطفال الذين هم من نفس سنهم، ويصبح عندهم تأخر لغوي وعدم القدرة على التعبير وفقد الثقة بالنفس والميل إلى العزلة وعدم قدرتهم على بناء علاقات اجتماعية ناجحة.    

اسباب مرض متلازمة اسبرجر  

قام العلماء باستخدام أحدث آلات التصوير الدماغية من أجل التوصل إلى أسباب هذا المرض، لم يستطيعوا التعرف على أسباب صريحة لهذا المرض، وانما هناك بعض الدراسات والأبحاث تقول ان السبب لهذا المرض هو بعض الجينات الوراثية ولكن نسبة هذا الاحتمال 50% فقط وهذه نسبة غير مؤكدة، لذلك لحد الآن لم تسجل عوامل وأسباب مشتركة بين المصابين بهذا المرض يمكن من خلالها معرفة أسباب هذا المرض  .  

علاج  مرض متلازمة اسبرجر    

كما قلت سابقا أن هذا المرض لا يتعلق بالخلل العقلي أو التأخر الذهني، إنما هو عبارة عن تأخر لغوي وعدم القدرة على امتلاك مهارات التحدث والتواصل الاجتماعي مع الآخرين، يتولد عن ذلك فقد الثقة بالنفس والميل إلى العزلة والانطواء، لذلك أن العلاج المناسب لهذا المرض هو العلاج السلوكي ليس العلاج الدوائي،  لأن أساسيات العلاج السلوكي هو تنمية المهارات اللغوية ومهارات التحدث والتواصل الاجتماعي ويعتمد على التشجيع واكساب الثقه بالنفس والاعتماد على الذات من اجل القدرة على التعامل مع الاخرين دون خوف أو تراجع  من  الشخص المصاب، علي العكس العلاج الدوائي يؤدي إلى تأثير على وظائف الجسم وحدوث ضرر كبير للشخص المصاب بهذا المرض.    
(post-ads)
لذلك تم عقد مؤتمر عام 2008،أراد الخبراء الدارسين في علوم النفس فصل مرض متلازمة اسبرجر عن مرض التوحد اعتبارا منهم أن مرض متلازمة اسبرجر يتعلق بالخلل في السلوك وفقد العديد من مهارات التواصل الاجتماعى  ،وليس متعلق بالتخلف العقلي والتأخر الادراكى الذهنى .

فديو توضيحى :

ما هي متلازمة اسبرجر ؟ما هى اسبابها وطرق العلاج منها




التسمية

عن الكاتب :

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *